+90 552 976 43 45

اتصل بنا - استشارة مجانية

info@alhawabeauty.com

تواصل عبر البريد الإلكتروني

تبييض البشرة تجميل البشرة تركيا الهوا للتجميل

تبييض البشرة

تبييض البشرة
تعد البشرة البيضاء مفضلة لدى العديد من النساء اللواتي يمتلكن بشرة سمراء أو حنطية أو بشرة متعددة الألوان أي التي تكون فيها أماكن معينة داكنة بالمقارنة مع أماكن أخرى، لذلك تسعى النساء إلى تبييض البشرة أو تفتيحها بواسطة العديد من الطرق التقليدية منها والحديثة.

ما هي اسباب اسمرار البشرة:

في البداية يجب معرفة سبب اسمرار البشرة لأنه في حال لم يتم الوقاية ستذهب كل الجهود لتبييض البشرة سدى، ومن هذه الأسباب:
1الوراثة: حيث يكتسب الانسان لون البشرة من عائلته وفقاً للعوامل الوراثية فإما ان تكون سمراء او بيضاء او حنطية.
2- التعرض لأشعة الشمس والحرارة: تتسبب أشعة الشمس والحرارة بتحفيز الجلد على زيادة إنتاج مادة الميلانين التي تعطي اللون للبشرة.
3- خلل هرموني: حيث أن حدوث خلل في الهرمونات أثناء فترة الحمل والحيض عند النساء يؤدي إلى تشكل بقع داكنة واسمرار في لون البشرة.
4- جفاف البشرة: حيث أن الجفاف في انسجة الجلد العميقة يؤدي إلى اسمرار البشرة وتشكل البقع.
ما هي طرق تبييض البشرة:
تختلف فعالية طريقة تبييض البشرة حسب نوع البشرة وحالتها أي إذا كانت سمراء بالكامل أو بشرة متعددة الألوان وفق ذلك يتم اختيار طريقة التبييض الأمثل.
بالرغم من وجود العديد من مستحضرات التجميل التي تحتوي على مواد كيماوية لتبييض البشرة بالإضافة إلى وجود العلاجات الطبيعية إلا أنها لا تعطي النتائج المنتظرة كما أنها تحتاج لكثير من الوقت لظهور النتائج، لذلك ظهرت طرق حديثة أكثر فعالية لتبييض البشرة منها:

1- تبييض البشرة بالليزر:

تعتبر تقنية الليزر من التقنيات المرغوبة لدى أغلب الناس وذلك لقدرتها الفعالة على حل مشاكل البشرة بالإضافة إلى قلة اثارها الجانبية، يتم تبييض البشرة بواسطة الليزر من خلال تسليط اشعة قصيرة المدى أو على شكل نبضات على المناطق المُراد تفتيحها فتقوم الاشعة بتفكيك مادة الميلانين التي تسبب زيادتها اسمرار الجلد.
ويتم اختيار قوة الاشعة حسب الحالة فإما ان تخترق طبقات الجلد لإزالة الطبقات المتضررة والوصول إلى الطبقات السفلى الصحية والبيضاء أو استخدام الليزر على الطبقات السطحية فقط لإزالة البقع.
يتم إجراء جلسات تبييض البشرة في عيادات تخصصية بإشراف طبيب بشرة، حيث تختلف عدد جلسات تبييض البشرة باختلاف الحالة ويمكن أن تستغرق الجلسة مدة من نصف ساعة إلى ساعة وربع يتم من خلالها تفتيح البشرة تدريجياً وذلك بعد التخدير الموضعي وتغطية العيون لحمايتها من اشعة الليزر.
بعد اجراء تبييض البشرة بالليزر قد تصاب البشرة بالحكة والاحمرار وهنا يتم وصف كريمات ومراهم من قبل الطبيب المختص لتخفيفها، كما يوصى بعدم التعرض لأشعة الشمس بعد الجلسة وعدم استخدام مستحضرات ومساحيق التجميل على البشرة لفترة من الزمن.

2- تبييض البشرة بالميزوثيرابي:

يتم تبييض البشرة باستخدام تقنية الميزوثيرابي من خلال حقن تحتوي على مواد تعمل على تقليل الميلانين المسبب في إعطاء اللون الداكن للبشرة بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والاحماض الامينية، لذلك تتميز هذه التقنية بالأقبال الشديد من قبل النساء لأنها تزيل التجاعيد بالإضافة إلى حل العديد من مشاكل البشرة بفضل الفيتامينات مما يؤدي إلى الحصول على بشرة بيضاء نضرة وصحية.
تحتاج تقنية الميزوثيرابي إلى أكثر من جلسة لظهور النتائج تتراوح من 5 إلى 15 جلسة، عدد الجلسات يختلف وفقاً لحالة الشخص الذي يتلقى العلاج، كما أنها لا تحتاج إلى أي تخدير حيث إنه يتم الحقن بواسطة إبرة رفيعة جداً ولكن قد يتم استخدام كريم مخدّر على المنطقة المراد حقنها.
بعد تبييض البشرة بالميزوثيرابي  قد يتم الشعور بحرقة بسيطة لمدة 24 ساعة بالإضافة إلى بعض الاحمرار في منطقة الحقن والتي تزول بعد مدة أقصاها 48 ساعة، كما تحتاج تقنية الميزوثيرابي إلى جلستين او ثلاث جلسات لظهور النتائج تدريجياً.

3- تبييض البشرة بالتقشير الكيماوي:

تعد الطريقة الأفضل في حال وجود حب الشباب والبقع الداكنة والجلد الميت بالإضافة إلى التبييض، وفقاً لحالة البشرة يتم اختيار نوع التقشير فإما أن يكون سطحياً أو عميقاً.
يتم تبييض البشرة من خلال تقشير طبقات الجلد المتضررة والميتة باستخدام مواد كيماوية تختلف قوتها باختلاف الحالة المُعالجة للوصول إلى طبقات الجلد الخالية من العيوب.
بعد الخضوع للتقشير الكيمائي يجب عدم التعرض لأشعة الشمس وعدم استخدم مستحضرات التجميل التي تلحق الضرر بالطبقات الجديدة.
تعتمد هذه الطريقة بشكل كبير على كفاءة الطبيب المختص لإن أي خطأ في اختيار المواد ودرجة قوتها قد يتسبب بأضرار للبشرة لذلك يجب اختيار الطبيب المناسب.

4- تبييض البشرة بالجلوتاثيون:

وهي من أحدث الطرق التي توصل إليها العلم في مجال تبييض او تفتيح البشرة، الجلوتاثيون هي مادة يمكن أخذها عن طريق العضل او الوريد أو كبسولات عن طريق الفم ولكن أفضلها هي التي تؤخذ عن طريق الوريد، تعمل هذه المادة على تبييض الجسم ككل أي أنها غير موضعية وهذا ما يميزها عن باقي الطرق.
فوائدها لا تقتصر على التبييض فقط وإنما تعطي النعومة والنضارة للبشرة وتساعدها في طرد السموم والشوائب فهي من المواد المضادة للأكسدة أي انها مفيدة لصحة الجسم ككل.

بالنهاية: لا يوجد طريقة قادرة على تبييض البشرة بشكل تام أي تحويلها من اللون الأسمر إلى اللون الأبيض وبخطوة واحدة، جميع الطرق تعمل على تبييض البشرة بشكل تدريجي للوصول إلى الدرجة المطلوبة والمدة اللازمة لذلك تختلف من طريقة الى أخرى.

زراعة الشعر في تركيا

اعلان زراعة الشعر في تركيا