+90 552 976 43 45

اتصل بنا - استشارة مجانية

info@alhawabeauty.com

تواصل عبر البريد الإلكتروني

الجراحة الترميمية تجميل الجلد تركيا الهوا للتجميل

الجراحة الترميمية

يتعرض الانسان في حياته إلى الحوادث والامراض التي قد تؤدي إلى تغييرٍ ما في جسده سواء بالشكل او بالوظيفة والتي تؤثر فيما بعد على نفسيته بطريقة سلبية وهنا تظهر الرغبة في إعادة الجسد كما كان من خلال إجراء جراحة الترميمية.
حيث تهدف هذه العمليات إلى زيادة ثقة الشخص بنفسه ورفع روحه المعنوية كما يمكن أن تكون مسألة حياة أو موت لحالات الحوادث الخطيرة.

ما هي الجراحة الترميمية:

تُعرف الجراحة الترميمية على أنها عمل جراحي يهدف إلى إعادة ترميم وبناء الجسم من حيث الشكل والوظيفة وذلك بعد وقوع الحوادث أو إزالة الأورام أو التشوهات الخلقية، وتعتبر الجراحة الترميمية أحد الأعمدة الهامة التي تسببت في نشوء الجراحة التجميلية.

عمليات الجراحة الترميمية:

تشمل الجراحة الترميمية إعادة ترميم الجسم ككل والتي يمكن الشرح عنها ضمن التصنيفات التالية:

1- إعادة ترميم التشوهات الخُلُقية:

وذلك في حالات الأطفال الذين يولدون بحالات غير طبيعية، كحالة شق الشفة والحنك (شفة الارنب) أو سقف الحلق المشقوق فهنا يتم إجراء جراحة ترميمية بهدف جعل الطفل قادراً على الرضاعة وتناول طعامه بصورة طبيعية بالإضافة إلى تحسين مظهره الخارجي كي لا ينعكس على نفسيته عند الكبر، وتشمل أيضاً إزالة الوحمة التي تظهر على الطفل عند الولادة وذلك من خلال استئصالها بالعمل الجراحي أو بطرق أخرى كالليزر، كما ان الجراحة الترميمية تعالج حالات الأذن الرفرفية وتشوهات الاذن.

2- إعادة ترميم الثدي:

تعرضت الكثير من النساء إلى مرض سرطان الثدي والذي احتاجت معالجته إلى استئصال قسم من الثدي أو الثدي كله أو الثديين مما أدى على زعزعة ثقة النساء بأنفسهن، فجاءت الجراحة الترميمية لحل هذه المشكلة لتعيد للنساء جسدهم المثالي وذلك

عبر طريقتين:

– إما باستخدام جسم غريب مثل زرع السيليكون في منطقة الصدر الذي تم استئصاله.
– أو عن طريق توظيف ذاتي لأنسجة الجسم لتعيد بنائها بنفسها.
كما تشمل أيضاً حالة النساء التي تعاني من التضخم في حجم الثدي التي تسبب لهم مشاكل من ناحية المظهر أو من الناحية الصحية كحدوث آلام في الظهر لذلك يرغبون بتصغير حجمه بمساعدة الجراحة الترميمية من خلال استئصال قسم منه بحسب الحجم الذي ترغب به المريضة.

3- إعادة ترميم اليدين والقدمين:

وهي إجراء جراحات ترميمية للأشخاص المصابين بمرض أو ورم في اليدين او القدمين مما أدى على خسارتها كلياً او جزئياً أو حدوث خلل في وظيفتها، حيث يأتي دور الجراحة الترميمية لإعادتها إلى شكلها الطبيعي وتصحيح الخلل في وظيفتها، او عن طريق زرع أطراف عوضاً عن التي تمت خسارتها، ويتم إجرائها أيضاً في حالات الأطفال الذين يولدون بعدد أصابع أكثر من الطبيعي عندها يتم استئصال الأصابع الزائدة بعمل جراحي ترميمي بهدف تحسين المظهر.

4- عمليات شفط الدهون وشد الجسم:

هنالك العديد من الأشخاص الذين يعانون من فرط السمنة، الامر الذي يشكل لهم مشكلة نفسية يتم حلها بمساعدة الجراحة الترميمية من خلال شفط الدهون بأدوات خاصة من أماكن تراكمها في الجسم، ثم القيام بعملية ترميمية أخرى لشد المناطق التي تم تفريغها من الدهون لتلافي حدوث ترهلات في الجلد والحصول على جسد نحيل ومشدود كأجسام النجوم والمشاهير.

5- إعادة ترميم الجروح والحروق:

وذلك في حالات الإصابة بالحروق والجروح الكبيرة والتي يصعب التئام الجلد فيها ويبقى مفتوحاً لمدة طويلة، وهنا تقوم الجراحة الترميمية بزراعة الجلد والانسجة عوضاً عن الذي تمت خسارته عند الإصابة.

6- إعادة ترميم الأنف:

وهي من العمليات الشائعة حيث يرغب الكثيرين بالتخلص من الحجم الكبير للأنف والحصول على أنف صغير يتناسب مع وجوههم ويزيده جمالاً، الجراحة الترميمية للأنف تقوم على قص عظم الانف من المكان المرغوب بتصغيره ثم قص الجلد المحاط به بما يتناسب مع حجم العظم وبذلك يتم الحصول على انف صفير ومرفوع، كما أنه يتم إجراء جراحة ترميمية لمعالجة الكسر في عظم الانف.

بالنهاية: تعتبر الجراحة الترميمية من الجراحات الكبرى والمعقدة التي تحتاج إلى التخدير التام عند إجرائها، وقد يستغرق التعافي منها فترة طويلة من الزمن فقد تكون عدة أسابيع أو حتى عدة أشهر وينصح الأطباء بالتمهل قدر الإمكان قبل العودة إلى الحياة الطبيعية.
والجدير بالذكر أن نجاح عمليات الجراحة الترميمية لا يعتمد فقط على العملية ذاتها أو مهارة الطبيب وإنما تعتمد بشكل كبير على الالتزام بتعليمات الطبيب قبل وبعد إجراء العملية، لذلك يجب اختيار الطبيب الأفضل لأنه يمثل حجر الزاوية في الجراحة الترميمية والالتزام بتعليماته للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

زراعة الشعر في تركيا

اعلان زراعة الشعر في تركيا

اطلب اتصالك الآن